أنواع الخلايا ووظائفها وأشكالها – بحث مُفصّل

يُقدر عدد الخلايا في جسم الإنسان بالمليارات. وهي تأتي بأشكال وأحجام مختلفة. وتمثل الخلايا وحدة البناء الأساسية في الكائن الحي. فهي تشكل الأنسجة، والأنسجة تشكل الأعضاء، والأعضاء تعمل معًا بشكل متناسق. ويحتوي جسم الإنسان على مئات من أنواع الخلايا المختلفة حيث أن كل خلية تمتلك تركيبًا يلائم دورها. فخلايا الجهاز الهضمي مثلاً تختلف عن خلال الجهاز العظمي في تركيبها ودورها. ولكن جميع الخلايا على اختلافها تعتمد على بعضها بشكل مباشر أو غير مباشر للحفاظ على الجسم كوحدة واحدة.

عدد الخلايا في جسم الإنسان

جميع أعضاء جسدك تتشكل في الأساس من الخلايا. ولكن لا يوجد نوع موحد للخلايا في جميع أعضاء جسدك، بل يحتوي على العديد من الأنواع المختلفة. ورغم أن الخلايا قد تبدو مختلفة تحت المجهر، إلا أن معظمها يمتلك ميزات كيميائية وتركيبية مشتركة. وفي البشر يوجد هناك حوالي 200 نوع من الخلايا، من بينها حوالي 20 نوع تختلف في تراكيبها وعضياتها.

أنواع الانقسام في الخلية

ببساطة تنقسم الخلايا لتكوين المزيد من الخلايا، ولكن الأمر ليس بسيطًا كما يبدو، وذلك أن نوع الانقسام يعتمد على نوع الخلية التي يجري إنتاجها. وهناك ثلاثة أنواع رئيسية من الانقسام في الخلايا:

1. الانقسام المتساوي 

وهي عملية انقسام خلايا الجسم لتكوين نسخ مطابقة للخلايا الأصلية.

الانقسام المتساوي

2. الانقسام المنصف 

وهي عملية تعتمد على إنتاج الحيوانات المنوية والبويضات.

الانقسام المتساوي

3. الانشطار الثنائي

وهو قيام كائنات حيّة أحادية الخلية مثل البكتيريا بإنتاج نسخة من نفسها.

الانشطار الثنائي

أنواع الخلايا ووظائفها وأشكالها

1. الخلايا التائية

تُعتبر الخلايا التائية إحدى المكونات الرئيسية للنظام المناعي التكيفي وهي تلعب دورًا مهمًا في الاستجابة المناعية ضد مسببات الأمراض.

وللخلايا التائية دور كبير في حماية الجسم من مسببات الأمراض داخل الخلية مثل الفيروسات والأوليات والبكتيريا. وكذلك في حمايته من مسببات الأمراض خارج الخلية عن طريق المساعدة في تكوين الأجسام المضادة.

الخلايا التائية

وسوف نستعرض فيما يلي الأنواع المختلفة من الخلايا التائية في النظام المناعي:

  • خلايا تي المساعدة (CD4+)

تساعد على تحويل الخلايا البائية إلى خلايا بلازما وخلايا بائية ذاكرة. كما أنها تساعد على تفعيل الخلايا التائية القاتلة والبلاعم.

  • خلايا تي القاتلة (CD8+)

تسبب تحلل الخلايا السرطانية والخلايا المصابة بالفيروسات، كما أنها تلعب دورًا في طرد الأجسام الغريبة.

  • خلايا تي الذاكرة

تزود النظام المناعي بـ "ذاكرة" لمواجهة مسببات الأمراض التي تعامل النظام المناعي معها في أوقات سابقة، ويمكن لخلايا تي الذاكرة أن تكون مساعدة (CD4+) أو قاتلة (CD8+).

  • خلايا تي الطبيعية

تربط بين النظام المناعي التكيفي ونظام المناعة الفطرية.


2.الخلايا البيضاء

الخلايا البيضاء

تُعتبر خلايا الدم البيضاء من خلايا النظام المناعي فهي تحمي الجسم من الأمراض والأجسام الغريبة. ورغم أنها تتراوح في الحجم، إلا أنها تُعد أكبر الخلايا حجمًا في الدم. وتنتشر خلايا الدم البيضاء في جميع أنحاء الجسم ويشمل ذلك الدم والنظام الليمفاوي. وهي تُشكل أقل من 1% من حجم الدم. أما دورة حياة الخلية البيضاء فهي تتراوح بين 18 ساعة إلى عدّة سنوات.

وتحتوي جميع خلايا الدم البيضاء على أنوية وهو ما يميزها عن غيرها من خلايا الدم الأخرى. وتنقسم خلايا الدم البيضاء إلى خمسة أنواع وهي: الخلايا القاعدية، والخلايا المتعادلة، والخلايا الحمضية، والخلايا الوحيدة، والخلايا الليمفاوية. 

أنواع الخلايا البيضاء
  • الخلايا القاعدية 

تُعد مسؤولة بشكل أساسي عن الاستجابة لمسببات الحساسية، وهي تحمي الجسم من الطفيليات والبكتيريا عن طريق إطلاق مادتين كيميائيتين وهما: الهيبارين والهستامين. ولا تستهدف الخلايا القاعدية أنواعًا محددة من مسببات الأمراض، أي أنها ليست بحاجة للتعرف على الأجسام الغريبة قبل اتخاذ الإجراءات ضدها.

  • الخلايا المتعادلة

تستهدف البكتيريا والفطريات بشكل رئيسي، وهي أكثر أنواع خلايا الدم البيضاء انتشارًا في معظم الثدييات. وتمتاز هذه الخلايا بسرعة استجابتها وقدرتها الكبيرة على التكاثر. وهي تتشكل في الخلايا الجذعية في نخاع العظم.

  • الخلايا الحمضية 

تتعامل مع الطفيليات الأكبر حجمًا مثل الديدان، كما تضبط استجابة الجسم لمسببات الحساسية ومسببات الالتهاب. وتشكل هذه الخلايا لدى المعظم سُدس خلايا الدم البيضاء.

  • الخلايا الوحيدة 

هي أكبر خلايا الدم البيضاء من حيث الحجم، ويجري إنتاجها في نخاع العظم، ثم تنتقل عبر مجرى الدم لمدة تتراوح بين يوم إلى ثلاثة أيام، قبل الانتقال إلى الأنسجة في مختلف أنحاء الجسم. وهي تشكل بين 3-8% من إجمالي خلايا الدم البيضاء.

  • الخلايا الليمفاوية

تمثل خط الدفاع الأول عن الجسم ضد الأجسام الغريبة، وهي المكوّن الأساسي للسائل الليمفاوي.


3.الخلايا السرطانية

الخلايا السرطانية


من المهم جدًا للأطباء أن يتعرفوا على نوع السرطان لدى الشخص المصاب، ويعتمد ذلك بالعادة على أمرين أساسيين وهما:

  • منطقة ظهور السرطان
  • نوع الخلية التي ظهر فيها السرطان

وأكثر المناطق التي يظهر السرطان فيها هي:

  • الثدي
  • البروستاتة
  • الرئة
  • القولون والمستقيم (الأمعاء الغليظة)
  • الجلد

ومن الخلايا التي ينتشر السرطان فيها:

  • الخلايا الطلائية

ويُعرف السرطان الذي يظهر في هذه الخلايا باسم "السرطانة".

  • خلايا الدم والنظام الليمفاوي

ويُطلق على السرطان في هذه الحالة "سرطان الدم".

  • خلايا النسيج الضام

ويُطلق على هذا النوع من السرطان اسم "ساركومة" أو "السرقوم".

أنواع الخلايا ووظائفها وأشكالها – بحث مُفصّل 1

فائدة

يمكن للسرطان أن يظهر في أنواع أخرى من الخلايا  غير الخلايا الطلائية، وخلايا الدم والنظام الليمفاوي، وخلايا النسيج الضام  ولكن ذلك نادر الحدوث.

4. الخلايا العصبية

الخلايا العصبية أو العصبونات هي الخلايا التي تشكل الدماغ والجهاز العصبي، وهي ترسل وتستقبل الإشارات العصبية التي تسمح لنا بتحريك العضلات، والشعور بالعالم الخارجي، والتفكير، وتكوين الذكريات، وغير ذلك.

الخلايا العصبية
  • العصبونات الحسية

هي خلايا عصبية يجري تفعيلها بواسطة المدخلات الحسيّة من البيئة المحيطة. على سبيل المثال، عندما تلمس سطحًا ساخنًا بأطراف أصابعك، فإن العصبونات الحسية هي المسؤولة عن إرسال الإشارات الحسيّة إلى بقية الجهاز العصبي.

أنواع الخلايا ووظائفها وأشكالها – بحث مُفصّل 1

فائدة

وتتميز معظم العصبونات الحسية بكونها أحادية القطب، أي أنها تمتلك محور عصبي واحد ينقسم إلى فرعين.

  • العصبونات الحركية

تُعتبر العصبونات الحركية في النخاع الشوكي جزءًا من النظام العصبي المركزي، فهي ترتبط بجميع العضلات والغدد والأعضاء في جميع أنحاء الجسم. وتنقل هذه العصبونات الإشارات العصبية من النخاع الشوكي إلى العضلات الهيكلية والملساء (مثل تلك الموجودة في معدتك)، وبالتالي فإنها تتحكم بشكل مباشر بجميع الحركات العضلية.

وتمتاز العصبونات الحركية بكونها متعددة الأقطاب، حيث يمتلك كل عصبون محور عصبي يحتوي على العديد من التشعبات.

الخلايا العصبية
  • العصبونات البينية

كما يشير اسمها، فإن هذه العصبونات توجد بين العصبونات الحركية والعصبونات الحسية، وهي تنقل الإشارات العصبية بينهما. كذلك تستطيع العصبونات البينية أن تتواصل فيما بينها، وأن تشكل دوائر على درجات مختلفة من التعقيد. أما من حيث التركيب، فهي عصبونات متعددة الأقطاب مثل العصبونات الحركية.

5. الخلايا الليمفاوية

هي إحدى أنواع خلايا الدم البيضاء التي تُعتبر جزءًا من النظام المناعي. وتمتلك هذه الخلايا العديد من المهام، منها التعامل مع الأجسام الغريبة في الجسم. وتجدر الإشارة إلى أن بعض هذه الخلايا تعمل منفردة، وبعضها الآخر يعمل بالتنسيق مع الخلايا الأخرى.

هناك ثلاثة أنواع من الخلايا الليمفاوية وهي: الخلايا التائية، والخلايا البائية، والخلايا القاتلة.

  • الخلايا التائية

تُسمى بذلك لأنها تتكون في الغدة الزعترية (Thymus gland) وهي تتميز عن غيرها من الخلايا الليمفاوية بوجودة جزيء مستقبل على سطح الخلية. ويُعتبر هذا الجزيء مهمًا لمناعة الجسم فهو يتعرف على مولدات المضادات ويرتبط بها.

  • الخلايا البائية

تُسمى بذلك لأنها تتكون في نخاع العظم (Bone Marraw) لدى الإنسان، وفي جراب فابريسوس (Bursa of Fabricius) لدى الطيور. وتٌعتبر هذه الخلايا جزءًا مهمًا من النظام المناعي. وهي تتميز عن الخلايا الليمفاوية الأخرى بوجود بروتين على سطحها يُعرف باسم "مستقبل الخلايا البائية" وهو بروتين متخصص يتعرف على بعض مولدات المضادات ويرتبط بها.

  • الخلايا القاتلة

كما يوحي اسمها، تمتاز هذه الخلايا بقدرتها على قتل الخلايا الأخرى. وهي جزء مهم من النظام المناعي فهي تستطيع التعرف على الخلايا المصابة بالفيروسات، وكذلك بعض أنواع الخلايا السرطانية، والقضاء عليها قبل أن تسبب ضررًا أكبر.

6. الخلايا النباتية

أنواع الخلايا ووظائفها وأشكالها – بحث مُفصّل 5


تُعد الخلايا النباتية نوعًا من الخلايا حقيقية النواة في الكائنات الحية في مملكة النبات. ومع نمو الكائن الحي، تصبح خلاياه أكثر تخصصًا وقدرة على تنفيذ مهام محددة. ذات الأمر ينطبق على الخلايا النباتية التي تضم أنواعًا متعددة منها: خلايا النسيج الحشوي، وخلايا النسيج الداعم، وخلايا النسيج الغروي، وخلايا الخشب، وخلايا اللحاء.

  • خلايا النسيج الحشوي

تُعتبر أبرز أنواع الخلايا النباتية، وهي تشكل الأوراق، وفيها تتم عمليات الأيض وإنتاج الغذاء. وتجدر الإشارة إلى أن هذه الخلايا تكون بالعادة أكثر مرونة من غيرها وذلك بسبب قلة سماكتها. 

  • خلايا النسيج الداعم

تمتاز هذه الخلايا بالصلابة، وعليه فإنها تعطي النبات الدعم والإسناد. وتتواجد هذه الخلايا عادةً في جذور النباتات، ولكنها لا تعيش بعد مرحلة النضوج.

  • خلايا النسيج الغروي

هي خلايا صلبة، ولكنها ليست بصلابة خلايا النسيج الداعم، وهي تمنح النبات الدعم والإسناد في مراحل نموه الأولى ما يسمح للنبات بالنمو والتمدد.

  • خلايا الخشب

وتُعرف هذه الخلايا أيضًا باسم "خلايا نقل الماء"، وهي خلايا صلبة تنقل الماء إلى الأوراق. وتمتاز هذه الخلايا بأنها لا تعيش بعد مرحلة النضوج، ولكن جدار الخلية يبقى ليسمح للماء بالمرور بحرية إلى جميع أنحاء النبات.

  • خلايا اللحاء

هي عبارة عن نظام من الخلايا التي تنقل السكر الذي تنتجه الأوراق إلى جميع أنحاء النبات. وتمتاز هذه الخلايا بأنها تعيش في مرحلة ما بعد النضوج.

المصادر

https://en.wikipedia.org - Cell type

http://sciencenetlinks.com - The Cells in Your Body

https://teachmephysiology.com - T Cells

https://www.labroots.com - White Blood Cell Types and Functions

أنواع الخلايا ووظائفها وأشكالها – بحث مُفصّل 1

​شارك

إذا أعجبك هذا المقال فلا تدع الفائدة تتوقف عندك، ساعد في نشر هذا المقال لتعم الفائدة

شاركنا رأيك في التعليقات في الادنى

About the author

فريق دُلني

تحرير و تدقيق - فريق دُلني