النعناع البري فوائد و تأثيرات خطيرة

إذا لم تكن معتاداً على استخدام النعناع البري ضمن نظامك الغذائي، دعني أخبرك أن إستخدامه ما يزال أمر مثير للجدل بينما يحتوي - بلا شك - على فوائد صحية عندما يستخدمه البالغون الأصحاء بجرعات معتدلة، ولكنه قد يكون ساماً عند استخدامه بجرعات عالية ولهذا السبب لايعتبر استهلاكه مستحسن بصفة عامة.

5 فوائد صحية لاستخدام النعناع البري

النعناع البري بالانجليزي 

"Pennyroyal"

أما زيت النعناع البري فهو فعال جداً ولا ينبغي مطلقاً تعاطيه داخلياً، ومع ذلك فالبدائل المعتدلة مثل شاي النعناع البري لا تعتبر خطرة عند تناولها. 

النعناع البري

ماهو النعناع البري ؟


يُعرف النعناع البري علمياً بـ " النعناع الأوروبي" وهو نبات عشبي ينتمي إلى فصيلة الشفويات، حيث ينمو هذا العشب في المناطق الرطبة وموطنه الأصلي أوروبا في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

يُعرف النعناع البري أيضا بالعديد من الأسماء مثل نبتة المسكويتو وعشب البودينغ و سكوا مينت، وعند سحق هذه النباتات ينبعث منها عطراً ذو رائحة قوية وهي رائحة النعناع البري.

لقد كان النعناع البري يستخدم بشكل تقليدي كعشبة للطبخ و كعلاج شعبي أيضاً، حيث أن خبراء الزيوت العطرية ما زالوا يستخدمون الزيت العطري المستخرج من النعناع البري بشكل موضعي، ومع ذلك يحتوي هذا الزيت على تركيبة عالية من مركب كيميائي يسمى بوليغون وهو سام للغاية ومعروف بتأثيراته الضارة على الكبد و وظيفة الرحم.  

ولكن يبقى شاي النعناع البري مشهور في استخدامه، أما بالنسبة للزيت فإن استهلاكه قد يكون خطيراً للغاية وقاتل أيضاً ولذلك يجب الإمتناع عنه على أية حال.

إن السبب وراء شهرة شاي النعناع البري هو تأثيراته التي تساعد على الاسترخاء، كما أنه يحسن من عملية الهضم والتخلص من آلام وتهيج المعدة، إضافة إلى إمكانية وضعه على الجلد فهو معروف باستخداماته الطبية المتعددة.

 

الاستخدام التاريخي للنعناع البري

أُستخدم النعناع البري لوقت طويل من الزمن وهناك تسجيلات موثقة بخصوص استخدام نبات النعناع البري تعود إلى اليونانيين القدامى والإمبراطورية الرومانية، فكان اليونانيون القدامى يستخدمونه كنكهة عند إضافته للخمر، بينما كان هناك العديد من الوصفات الرومانية التي تدعو لاستخدامه بجانب الأعشاب الأخرى مثل الأوريغانو والكزبرة.

لقد استمر استخدام النعناع البري في الطبخ حتى العصور الوسطى حيث كان يستخدم كنكهة لحلوى البودينغ، ولكن بدأت شهرته تتضاءل تدريجياً حتى أصبح نادر الاستخدام في الطبخ إلى يومنا هذا. 

النعناع البري المجفف للقضاء على الأوبئة والحشرات

بالرغم من أن النعناع البري سام للغاية في بعض الحالات، إلا أنه أُستخدم لأغراض عديدة على مدى التاريخ حيث أن المستوطنون السابقون في ولاية فرجينيا عُرفوا باستخدام النعناع البري المجفف للقضاء على الأوبئة والحشرات.

في الحقيقة، كان النعناع البري مشهوراً فقد نشر المجتمع الملكي مقالاً في العام 1665 يوصي باستخدامه للحماية من الأفاعي الجرسية.

التحفيز على تدفق الحيض

لطالما أُستخدم النعناع البري لوقت طويل كأحد مكونات الشاي العشبي الذي يتم شربه لمعالجة العديد من المشاكل الصحية وكذلك التحفيز على تدفق الحيض وتنظيم الدورة الشهرية لدى النساء.

وإضافة إلى ذلك يعالج النعناع البري تهيج المعدة والانتفاخات والمغص، أما أوراقه المجففة فتستخدم لمعالجة حالات البرد والإنفلونزا والمساعدة على التحفيز لخروج العرق، كما أنه يعالج الحالات الخطيرة مثل مرض السل والجدري.

قدرته التحفيزية على حدوث الإجهاض

ربما الشيء الأكثر سوءاً لاستخدام النعناع البري هو قدرته التحفيزية على حدوث الإجهاض حيث أُثبت أن الجرعات الكثيرة التي تتسبب في حدوث الإجهاض تكون أيضاً قاتلة إذا تم تناولها. يُذكر في حادثة موثقة في سنة 1994 أن امرأة توفيت عند تناولها زيت النعناع البري العطري فقط بمقدار ملعقتان من الشاي لمدة يومين.

فوائد النعناع البري واستخداماته الممكنة

بالرغم من أن النعناع البري عُرف بتركيبته السامة لكن مايزال خبراء الزيوت العطرية يستخدمون زيت النعناع البري العطري بشكل موضعي، بينما يكون وضع أوراقه على الشاي هو خيار أكثر أماناً عند استخدامه بهذه الطريقة وهذه هي بعض الأسباب التي تمكننا من استخدامه.

لكن يجب أخذ الحذر من مخاطره والتأكد من قراءة الإجراءات الوقائية المذكورة في نهاية المقال. 

1- النعناع البري يحسن من عملية الهضم ويعالج آلام المعدة

بالعودة لأجيال عديدة نجد أن النعناع البري قد أُستخدم لتحسين صحة الهضم ومعالجة العديد من المشاكل المتعلقة به. ولذلك يمكن شرب جرعة صغيرة من شاي النعناع البري لمعالجة الانتفاخات والغازات وكذلك آلام المعدة، فهو يمتلك خصائص مضادة للتشنج تساعد على تهدئة الألم والمغص.

إن العديد من المؤيدين يعتقدون أنه يمكن إستهلاك النعناع البري بجرعات متوسطة لتحسين وظائف الكبد وتحفيز إنتاج العصارة الصفراوية التي تساعد على الهضم بشكل سليم. 

2- يحافظ النعناع البري على صحة الجهاز التنفسي

لطالما أُستخدم النعناع البري على مدى السنوات كونه يمتلك خصائص طاردة للبلغم ولقدرته أيضاً على التخفيف من أعراض الإصابة بالبرد والإنفلونزا نظراً لتركيبته الغنية بمادة المنثول، كما أنه يساعد على عملية التنفس ويعمل على إزالة الاحتقان لكلاً من الجهاز التنفسي والرئتين.

وبحسب ما يراه المؤيدون تساعد تلك الخصائص الطاردة للبلغم على إرخاء تراكمات الأغشية المخاطية أو البلغم وإخراجها من الجهاز التنفسي.

3- النعناع البري يعمل على الإسترخاء 

لدى النعناع البري خصائص مسكنه فقد كان يُستخدم لمقاومة الهستيريا وتهدئة الأعصاب ومساعدة الأشخاص على تجاوز صعوبات النوم لديهم. ولكن لا يوجد دليل يثبت هذا الأمر، بالمقابل هناك بلا شك خيارات طبيعية أفضل وأكثر أماناً تم البحث عنها لمعالجة التوتر والأرق.

4- يعالج التهاب العضلات وآلام المفاصل

زيت النعناع البري يبعث شعوراْ بالدفء وله خصائص مخدرة حيث يمكن عمل مساج لمعالجة التهاب العضلات والمفاصل. أما خصائصه المطهرة فهي علاج مفيد للروماتيزم والتهاب المفاصل لأنه يساعد الجسم في التخلص من حمض اليوريك.

5- النعناع البري يعمل كمحفز لنزول الحيض 

من المعروف جيداً أن النعناع البري يعمل كمنشط لنزول الحيض، فقد أُستخدم لهذا الغرض على مدى السنوات للنساء اللاتي يعانين من عدم إنتظام الدورة الشهرية أو عدم نزولها مطلقاً.

ومع ذلك هناك العديد من الخيارات البديلة لمعالجة هذا الأمر وهي أكثر أمناً من إستخدام النعناع البري، ولهذا السبب لا يفضله معظم الخبراء لمثل هذا الغرض.

كيف نستخدم النعناع البري

يتوفر الزيت العطري للنعناع ولكن لا يجب إستخدامه مطلقاً إلا إذا كان ذلك الإستخدام موضعي فقط وتحت إشراف خبير كون استخدامه غير مناسب ويمكن أن يكون خطيراً للغاية، بالإضافة إلى أنه غير معروف جيداً إذا ماكان آمنا أثناء شربه مع الشاي ولكن من المحتمل أن هذا هو خيار أكثر أمناً، بالإضافة إلى  العبوات المتوفرة. 

كيفية عمل شاي النعناع البري 

  • وضع ملعقة- ملعقتين من أوراق النعناع البري المجفف في كوب كبير.
    • إضافة ماء مغلي إلى هذه الأوراق وتركه لمدة عشر دقائق. 

وهذا المشروب ينبغي تناوله ثلاث مرات في اليوم، أما بالنسبة للعبوة فيمكن تناول 1-2 ملي ثلاث مرات في اليوم أيضا. وضع ملعقة- ملعقتين من أوراق النعناع البري المجفف في كوب كبير.

5 فوائد صحية لاستخدام النعناع البري

عبوات النعناع البري

من الممكن استخدام عبوات النعناع البري، وبحسب تعليمات التصنيع فإنه ينبغي تناول 2- 5 قطرات مضافة إلى ماء أو عصير مايصل إلى ثلاث مرات في اليوم.  

استخدامات النعناع البري الطبية

يُستخرج الزيت العطري من النعناع البري المحتوي على خصائص مضادة للهستيريا تعمل على تهدئة الأعصاب والدماغ، وهذا بالتحديد مفيد للأمراض المصابين بالهستيريا ويعانون من نوبات هستيرية متعددة مثل التشنجات وسلوك العنف اللاإرادي والإغماء.

 وبحسب Organic Facts website لدى النعناع البري تأثير قوي مقاوم للهستيريا وهذا أمر مهم لإبقاء هذه النوبات مكبوته. وإضافة إلى ذلك ُوجد أن النعناع البري يحتوي على خصائص مسكنة تساعد على تهدئة الاضطرابات.

أما مرضى الروماتيزم والتهاب المفاصل يمكنهم الإستفادة من النعناع البري حيث يحتوي زيت النعناع البري على خصائص مطهرة تعمل على تخدير الأعصاب وإزالة حمض اليوريك الزائد في الجسم.

كما يعتبر محل تقدير نظراً لإحتوائه على خصائص ملطفة تعزز من سريان الدم حيث تعمل هذه الخصائص مجتمعة على تخفيف الألم وتحسين صحة الأعصاب والعمل على تدفق الدم لدى المرضى.

يعمل كلاً من شاي النعناع البري والزيت العطري على تخفيف مشاكل الهضم حيث يمكن استخدام زيت النعناع البري كعلاج موضعي للتخفيف من الغازات الزائدة وكذلك الإنتفاخ، بينما يعمل شاي النعناع البري على تعزيز صحة الهضم وتهدئة آلام المعدة، إضافة إلى إحتوائه على تأثيرات تفرز العصارة الصفراوية و تدعم صحة الكبد وتسهل إفراز العصارة.

لقد أُثبت أن النعناع البري يحمي الجهاز المناعي ويعمل على تنقية مجرى التنفس، كما يحتوي على خصائص مضادة للحمى تقاوم الإصابة بالبرد والإنفلونزا. وكأي فصيلة أخرى من فصائل النعناع البري فإنه يحتوى على خصائص طاردة للبلغم تزيل الإفرازات الضارة من مجرى التنفس.

ومن فوائد النعناع البري أيضاً إحتواءه على خصائص معقمة جدا تعتبر ضرورية في تجنب تلوث الجروح والتسريع من عملية الشفاء، وهذا المفعول يحافظ على بقاء الإصابات التي قد تحدث في مجرى البول والكلى والرحم مكبوته. وإضافة إلى ذلك، تساعد خصائص النعناع البري التي تعمل على إنزال الحيض في تنظيم الدورة الشهرية لدى النساء.

الإجراءات الوقائية والتأثيرات الجانبية

  • إن إستخدام النعناع البري بأي شكل من الأشكال ما يزال أمرا مختَلفاً فيه، ومن المحتمل أن يكون هذا الإستخدام غير آمن.
  • يجب على النساء الحوامل والأمهات المرضعات تجنب إستخدام النعناع البري، فقد يسبب إنقباض الرحم وزيادة تدفق الحيض وزيادة خطورة التعرض للإجهاض.
  • استهلاك النعناع البري مرتبط بالعديد من الأعراض الجانبية العكسية منها حدوث نوبات مرضية وفقدان الوعي والوفاة.
  • استخدام زيت النعناع البري العطري مرتبط بحدوث العديد من الأعراض الجانبية الخطيرة منها ألم في البطن، غثيان، تقيؤ، صعوبة في البلع، حمى، قشعريرة، تشنج في العضلات، فشل عضوي، زيادة في معدل نبضات القلب، عدم انضباط ضغط الدم، الدخول في غيبوبة.
  • لا يجب على الأشخاص المصابين بأمراض في الكلى أو الكبد استخدام النعناع البري فهو يؤدي إلى تهيج الأعضاء ويجعل المرض أكثر سوءاً.

المصدر: https://healthyfocus.org


إذا أعجبك هذا المقال فلا تدع الفائدة تتوقف عندك، ساعد في نشر هذا المقال لتعم الفائدة

شاركنا رأيك في التعليقات في الادنى

About the author

فريق دُلني

تحرير و تدقيق - فريق دُلني