15 من فوائد الخولنجان المُذهلة للبشرة والشعر و الصحة

يومياً نحن نستخدم ونتحدث عن العديد من الأعشاب. ولكن كم منكم استخدم أو سمع عن عشبة الخولنجان؟ في هذه المقالة ، نقدم لكم كل المعلومات التي تحتاجونها!

ما هو الخولنجان؟

الخولنجان هو عشبة من عائلة الزنجبيل وينتمي إلى جنس Alpinia . ويُوجد بشكل رئيسي في جنوب شرق آسيا ويُستخدم على نطاقٍ واسع كنوع من التوابل لإضافة نكهة للمنتجات الغذائية. موطنه الأصلي تايلاند، ماليزيا، و اندونيسيا. منذ القدم وعلى نطاقٍ واسع اُستخدم الخولنجان بكل أشكاله من البذور والزيت وأكثر كعقارٍ عشبي. حيث يستخدم هذا العشب كدواء في الشرق الأوسط والهند. وفي الوقت الحاضر، يجري استيراده على نطاق واسع في أوروبا لخصائصه المُنَكهة و الطبية. وهنالك أربعة أنواع رئيسية من الخولنجان -الزنجبيل الصيني، الخولنجان الكبير، الزنجبيل الرملي والخولنجان الصغير.

فوائد الخلونجان

الفوائد الصحية للخولنجان:

1. تناول الخولنجان يساعد في تخفيف الانزعاج في المعدة والبطن الناتج عن التهاب أو أمراض أخرى.

2. يساعد في الحد من دوار البحر و الحركة.

3. كما أنَ الخولنجان يساعد في تعزيز الدورة الدموية في الجسم.

4. القضاء على الإسهال، يمكنك دائمًا تناول بضعة شرائح من الخولنجان لأنها تعطي راحة فورية.

فوائد الخولنجان للبشرة:

5. بصرف النظر عن القيمة الطبية للخولنجان، فإنه يستخدم على نطاق واسع للعناية بالبشرة. ونظراً لأن الخولنجان يتألف من 40 نوعاً من مضادات الأكسدة والتي بدورها تُساعد في حماية البشرة من الشيخوخة، فإنه يُمكن تطبيق عُصارة الخولنجان موضعياً لعلاج العديد من الأمراض الجلدية.


6.إزالة السموم والشوائب من الجسم، وبالتالي تحسين تدفق الدورة الدموية، وهذا يساعد على فرز المواد الغذائية التي يحتاجها الجلد،  حيث تقضي مضادات الأكسدة المتواجدة في الخولنجان على الجذور الحرة للخلايا المضرة والتي تسبب إتلاف الجلد، وهذا بدوره يحافظ على نضارة البشرة.

7.القضاء على الحروق الجلدية وذلك بتطبيق العصارة المستخرجة من العشبة مباشرةً على الجلد، بحيث تساعد على تخفيف الألم وشفاءه أيضاً. و للحد من الندوب يمكنك أيضًا فرك شرائح طازجة من الخولنجان على الجلد من 2 إلى 3 مرات يوميًا.

ستلاحظ الفرق في غضون 6 إلى 12 أسبوعًا. تأكد دائمًا من استخدام عُصارة أو شرائح طازجة على الجلد.

8. الخولنجان مُعقم ومطهر قوي يساعد على إبقاء البشرة نظيفة وخالية من العيوب وناعمة  إنه ينعش ويجدد بشرتك. عند تطبيقه، فإنه يقلل من تشكيل وانتشار حب الشباب عن طريق إزالة البكتيريا من الجلد لذلك فهو أيضاً مقبول على نطاق واسع كمقاتل طبيعي ضد حب الشباب.

فوائد الخولنجان

فوائد الخولنجان للشعر:

9. تم استخدامه في علاج الشعر وفروة الرأس. و كأدوية الايورفيدا فإنه قد استخدم على نطاق واسع لعلاج الكثير من الأمراض والمشاكل التي تصيب الشعر وفروة الرأس.

10. من المعروف أن زيت الخولنجان مفيد لنمو الشعر.

11. استخدام الخولنجان على فروة الرأس يزيد من تدفق الدورة الدموية وبالتالي يعزز نمو الشعر. حيث أن الأحماض الأمينية في الخولنجان مفيدة للشعر الخفيف. ويمكن خلط عصير الخولنجان مع زيت الجوجوبا وتطبيقه على الشعر الخفيف. سوف يساعدك هذا الخليط على مكافحة تساقط الشعر وتعزيز نمو الشعر.

12.علاج الشعر الجاف، لأنّه يحتوي على كميات كبيرة من الزنك والفسفور، إضافةً للفيتامينات التي تمنحه رطوبة عالية ولمعاناً وتألقاً أيضاً.

13. أفضل علاج لمواجهة مشكلة تساقط الشعر. حيث المستخلصات من الخولنجان تجعل شعرك أقوى، وسوف تجعل لشعرك رائحة لطيفة!

14.  تقي مستخلصات الخولنجان أطراف الشعر من التقصف، الناتج عن تعرض الشعر للتلوث والحرارة الزائدة وأشكال أخرى من الضرر

15. القشرة هي مشكلة شائعة في جميع أنحاء العالم. يقلل الخولنجان ظهور القشرة في فروة الرأس؛ لأنّه يتمتع بالكثير من الخصائص المطهرة والتي بدورها تساعد بشكل كبير في التخلص من القشرة نهائياً، حيث يمكن تطبيق الزيت المُستخرج من الجولنجان على فروة الرأس  وعوضاً عن ذلك يمكن خلط مبشوره الطازج مع كمية مناسبة من زيت الزيتون، أو زيت السمسم ويمكن أيضاً إضافة القليل من عصير الليمون لهذا الخليط وتطبيقه على فروة الرأس لعلاج القشرة.

القيمة الغذائية للخولنجان:

 هو مصدر جيد للألياف. وهو غني بالحديد والصوديوم وفيتامين أ و ج و والفلافونويدات والفيتونوترينتس  والإيمودين وبيتا سيتوستيرول وكيرسيتين وغالانجين. هذه بعض المغذيات الشائعة الموجودة في هذه العشبة.

وختاماً يجب الأخذ بعين الاعتبار أنّ الخولنجان عشب نباتي يسبب الحساسية، لذلك يجب اتخاذ الاحتياطات قبل استخدامه. إذا كنت تعاني من أي نوعٍ من الحساسية، لاسيما حساسية الجلد، عليك الحذر عند تطبيق العشبة على البشرة .

طريقة استعمال الخولنجان

في حين يمكن استخدام الخولنجان داخليا وخارجياً، إلا أنه للحصول على الفوائد الصحية فانه يجب أكل الخولنجان.  إنَ الأشكال الأكثر شيوعا من الخولنجان هي: جذر الخولنجان الخام، و جذر الخولنجان المجفف، والخولنجان المطحون.

يمكنك تخزين جذوره الطازجة لبضعة أسابيع في الثلاجة. ولتحضيره طازجاً، يمكنك ببساطة غسله وتقشيره ثم تقطيعه إلى شرائح. يمكنك استخدامه أيضاً مقطعاً أو مفروماً في الحساء، القلي، الكاري، والسلطات، بالإضافة إلى الشاي.

الخولنجان المطحون

يُحضَر الخولنجان المطحون من الجذور المجففة، والتي يتم بعد ذلك طحنها إلى مسحوق. يمكنك استخدام الخولنجان المطحون كما تفعل مع الخولنجان الطازج المفروم في الصلصات والكاري والحساء والفرك. أو لإضفاء نكهة التوابل يمكنك إضافة كميات صغيرة من الخولنجان المطحون إلى المكونات الجافة في الخَبز.

الخولنجان المطحون له لون بني محمر. طعمه حلو، حار، ومرير قليلاً. ليس لاذع مثل الزنجبيل، ويمكن أن يكون له نفحة من القرفة.

إذا أعجبك هذا المقال فلا تدع الفائدة تتوقف عندك، ساعد في نشر هذا المقال لتعم الفائدة

شاركنا رأيك في التعليقات في الادنى

About the author

فريق دُلني

تحرير و تدقيق - فريق دُلني