ما هو الكشمش بنوعيه الأسود و الأحمر وفوائده واضراره على الصحة

ما هو الكشمش

يُعرف باسم الكشمش الزانتي، ويتسم بكونه جافاً، وخالياً من البذور فضلاً عن مذاقه الحلو اللاذع وما يميزه عن الزبيب العادي هو حجمه الصغير ونكهته المكثفة. لذلك فتضمينه في الكعك والمربيات والأطباق الأخرى سيجعل من أطباقك لذيذةً جداً ومميزة ويعود الفضل في ذلك لنكهته الغنية.  وعند تضمينه أيضاً في نظامك الغذائي سيُحدث الكشمش أثراً إيجابياً على صحتك وذلك لكونه مصدراً غنياً بالحديد، ومضادات الأكسدة، بالإضافة إلى الألياف.

الكشمش الأسود و الأحمر

الفرق بين الكشمش والزبيب

إن وجه الشبه بين الكشمش والزبيب، بالإضافة إلى الزبيب السلطاني، هو كونها فواكه طبيعية مجففة مصنوعة من أنواع مختلفة من الزبيب. لكن يتميز الكشمش  عن نظرائه بكونه النوع الأكثر ندرةً. حيث أن مذاق الكشمش الأسود والأحمر (يختلف عن الكشمش الزانتي) لاذع إلى حدٍ ما وينمو على هيئة شجيرات على عكس الزبيب السلطاني والزبيب العادي اللذان ينموان في الكروم.

الكشمش الأسود

إن غنى الكشمش الأسود بالفوائد الصحية جعله بمثابة علاج طبيعي. ويتم الحصول على مستخلص الكشمش الأسود من ثماره أو من زيت بذوره (نبات محلي ينمو في أجزاء من أوروبا وآسيا). وهو متوفر على نطاق واسع على شكل مكملات غذائية.

زيت الكشمش الأسود

يحتوي زيت الكشمش الأسود على حمض جاما لينولينيك، وهو حمض دهني أساسي له دور كبير في الحد من الالتهابات. كما وتحتوي ثماره (مادة غالباً ما يتم استهلاكها كغذاء كامل) على كميات عالية من الانثوسيانين، وهو نوع من مضادات الأكسدة.

استخدامات الكشمش الأسود

 في الطب البديل، توصف مستخلصات الكشمش الأسود كعلاج طبيعي للمشاكل الصحية التالية:

·     مرض الزهايمر

·     التهاب المفاصل

·     نزلات البرد

·     السعال

·     ارتفاع في الكولسترول

·     أعراض انقطاع الطمث

·     متلازمة ما قبل الحيض

بالإضافة إلى ذلك، يعزز مستخلص الكشمش الأسود الجهاز المناعي ويعزز التخلص من السموم أيضاً.

الكشمش الأسود


فوائد الكشمش الأسود

فيما يلي استعراض لأهم النتائج التي توصلت إليها الدراسات حول الفوائد الصحية المحتملة لمستخلص الكشمش الأسود:

1) الكوليسترول

هناك بعض الأدلة على أن استهلاك زيت بذور الكشمش الأسود قد يساعد في الحفاظ على ابقاء مستوى الكوليسترول تحت السيطرة. حيث كشفت دراسة أجرتها Phytotherapy Research عام 2010 أن الاستهلاك المنتظم لزيت بذور الكشمش الأسود قد يساعد في تحسين مستويات الكوليسترول الكلي وتقليل مستويات الدهون الثلاثية (نوع من الدهون الضارة في الدم). وشملت الدراسة 2154 مريضاً يعانون من مستويات كولسترول غير طبيعية، كل منهم يستهلك زيت بذور الكشمش الأسود كل يوم لمدة ستة أسابيع.

كما و وجدت دراسة صغيرة نُشرت في مجلة الكيمياء الحيوية الغذائية في عام 2005 أن زيت بذور الكشمش الأسود كان أكثر فعالية من زيت السمك في خفض مستويات الكوليسترول الضار (LDL). ومع ذلك، من المهم الإشارة إلى أن الدراسة شملت 15 مشاركاً فقط وفترة علاج مدتها أربعة أسابيع وأن عدداً من الدراسات الأخرى قد أشارت إلى أن أحماض أوميغا 3 الدهنية الموجودة في زيت السمك قد تكون ذات فائدة كبيرة في تنظيم مستويات الكوليسترول في الدم.

2) صحة العين

إنَ مستخلص الكشمش الأسود يبشر بعلاج الجلوكوما. فعلى سبيل المثال هنالك دراسة نُشرت عام 2012 في Ophthalmologica، وجد الباحثون أن تناول أنثوسيانين المستخرج من الكشمش الأسود، بالتزامن مع الأدوية المضادة للجلوكوما، قد يفيد الأشخاص الذين يعانون من جلوكوما الزاوية المفتوحة.

استهلك 38 مريضاً يعانون من الجلوكوما ذات الزاوية المفتوحة إما أنثوسيانين الكشمش الأسود أو دواء وهمي مرة واحدة يومياً لمدة عامين وذلك من أجل الدراسة. وعولج جميع المرضى أيضاً بالقطرات المستخدمة لعلاج الجلوكوما طيلة فترة الدراسة. وأظهرت النتائج أن المرضى الذين عولجوا بأنثوسيانين الكشمش الأسود شهدوا زيادة أكبر بكثير في تدفق الدم في العين مقارنة مع أولئك الذين عولجوا بالدواء الوهمي.

3- الإجهاد التأكسدي

كشفت دراسة أجريت عام 2009 ونشرتها المجلة الأمريكية لعلم وظائف الأعضاء أن مستخلص فاكهة الكشمش الأسود قد يساعد في الحماية من الإجهاد التأكسدي.ووفقاً للتجارب التي أجريت على الخلايا البشرية، قرر أصحاب تلك الدراسة أن الأنثوسيانين الموجودة في مستخلص الكشمش الأسود قد يساعد على قمع الإجهاد التأكسدي، وكذلك تعزيز الاستجابة المناعية للعدوى.


تحذيرات

على الرغم من عدم وجود معلومات كافية عن سلامة الاستخدام المنتظم للمكملات الغذائية التي تحتوي على مستخلص الكشمش الأسود، إلا أن هناك بعض القلق من أن الكشمش الأسود قد يؤثر على تخثر الدم. وفي ضوء هذا، من المهم  توخي الحذر عند تناول مستخلص الكشمش الأسود للأشخاص الذين يعانون من اضطرابات نزفية والأشخاص الذين سيخضعون لعملية جراحية.

 ويجب أن نضع نصب أعيننا أن المكملات الغذائية لم تُختبر للتأكد من سلامتها وأن المكملات الغذائية غير خاضعة للتنظيم الرقابي. ففي بعض الحالات، قد يحتوي المنتج جرعات تختلف عن الجرعة المحددة لكل عشبة. وفي حالات أخرى قد يكون المنتج ملوثاً بمواد أخرى مثل المعادن. فضلاً عن أنه  لم تثبت سلامة المكملات الغذائية للنساء الحوامل، والأمهات المرضعات، والأطفال، وأولئك الذين يعانون من ظروف صحية أو الذين يتناولون الأدوية.


كيف يمكنك الحصول على الكشمش الأسود؟

إنه متاح على نطاق واسع للشراء عبر الإنترنت، بالإضافة إلى أن المكملات الغذائية التي تحتوي على مستخلص الكشمش الأسود وزيت بذور الكشمش الأسود تباع في العديد من متاجر الأغذية الطبيعية، والصيدليات، والمتاجر المتخصصة في المكملات الغذائية.


استخدام الكشمش للحفاظ على الصحة

تأكد من التحدث مع طبيبك أولاً إذا كنت تفكر في استخدام الكشمش الأسود وذلك لتجنب العواقب الوخيمة الناجمة عن التداوي الذاتي أو تأخير الرعاية الصحية. فعلى الرغم من أن تضمين الكشمش الأسود في نظامك الغذائي يُحدث أثراً إيجابياً على صحتك ويمنحك بعض الفوائد الغذائية، إلا أنه ليس هنالك أدلة علمية كافية لدعم استخدام مستخلصه كعلاج تقليدي اعتيادي لأي مشكلة صحية.

إخلاء مسئولية: المعلومات الواردة في هذا الموقع مخصصة للأغراض التعليمية فقط وليست بديلاً عن المشورة، أو التشخيص أو العلاج من قبل طبيب معتمد. وليس المقصود تغطية جميع الاحتياطات اللازمة، وتفاعلات العقاقير، والظروف أو الأعراض الجانبية. يجب أن تسعى للحصول على رعاية طبية فورية لأية مشاكل صحية واستشر طبيبك قبل استخدام الطب البديل أو إجراء تغيير على نظامك.



الكشمش الأحمر

قد يكون الكشمش الأحمر صغيراً، لكنه في الواقع بمثابة مراكز القوة لكلٍ من الفيتامينات والمعادن ومضادات الأكسدة الأساسية والتي لا بد منها لتحافظ على شبابك ولتنعم بصحة جيدة للغاية.

2 الكشمش الأحمر

يتمتع الكشمش الأحمر بمذاق حلو على عكس التوت ذا المذاق اللاذع للغاية، والذي يشبه إلى حدٍ ما مذاق التوت البري. إن  ما يقلل من شعبية الكشمش الأحمر هو مذاقه اللاذع للغاية مقارنة بنظرائه. ومع ذلك، لا يجب إهماله ولا الاستغناء عنه، فهو غني بالفوائد الصحية وغني بمضادات الأكسدة، كما هو الحال في معظم أنواع التوت. حيث المظهر الجميل والألوان اللافتة تجعل منها قطعاً مزخرفة ومزيِنة للعديد من الأصناف.

غالباً ما يتم صنع المربى من الكشمش الأحمر، إلى جانب استخدامه في العديد من الحلويات والمشروبات وكذلك في الطب البديل.

ولتضمن أفضل استفادة  من هذه الفاكهة الحمراء الجميلة. احرص على إضافتها إلى مشروباتك أو عصائرك أو صلصاتك عند شرائك إياه في المرة القادمة.

يوضح الجدول أدناه العناصر الغذائية المختلفة في الكشمش الأحمر، لكل 100 غرام:

القيمة الغذائية للكشمش الأحمر

المغذيات/ العناصر الغذائية
الفوائد الصحية

القيمة اليومية
البوتاسيوم
يساعد على استقرار ضغط الدم، ويعزز صحة القلب والأوعية الدموية
7%
الألياف
تمنع الإمساك
17%
البروتين
بناء عناصر الحياة، له دور مهم في بناء وصيانة كل خلية في جسم الإنسان.
2%
C
فيتامين "ج"
يقوي جهاز المناعة، ويمنع الجذور الحرة من إحداث الضرر في خلايا الجسم
68%
فيتامين ب6
ضروري لتشكيل خلايا جلدية جديدة.
5%
المغنيسيوم
يساعد في إرسال النبضات العصبية، والتخلص من السموم وإنتاج الطاقة.
3%
الحديد
ضروري لتشكيل خلايا الدم الحمراء.
5%
الكالسيوم
مهم في تكوين عظام وأسنان قوية
3%



حقائق سريعة عن الكشمش الأحمر

·     شجيرة الكشمش الأحمر الناضجة يمكن أن تنتج ما يصل إلى 4 كيلوغرامات من الفاكهة كل      صيف.

·     ينمو الكشمش الأحمر في أجزاء من أوروبا الغربية وآسيا.

·     غالباً ما يتم بيع الكشمش الأبيض، الذي يأتي من نفس نبات الكشمش الأحمر، على أنه فواكه مختلفة، لكنه ببساطة إصدار آخر من الكشمش الأحمر!

·     100 غرام من الكشمش الأحمر يحتوي على 56 من السعرات الحرارية.

·     الكشمش الأحمر خالي من الدهون وخالي من الكوليسترول.

ما هو الكشمش بنوعيه الأسود و الأحمرالمجفف وفوائده على الصحة

ما هو الكشمش بنوعيه الأسود و الأحمرالمجفف وفوائده على الصحة


الفوائد الصحية للكشمش الأحمر

1- الكشمش الأحمر مهم للغاية لتحظى ببشرة رائعة . تمتاز جميع أنواع التوت بما في ذلك الكشمش الأحمر بغناها بالعناصر الغذائية المفيدة لا سيما للبشرة. فالكشمش الأحمر تحديداً غني بفيتامينات ب وفيتامين ج. ومن المعروف أن فيتامين ج هو أحد مضادات الأكسدة القوية التي تكافح وتعكس أضرار الجذور الحرة في خلايا الجلد.كما وأن لهذه الفيتامينات دوراً جوهرياً في تجديد خلايا الجلد وتعزيز الشفاء من أضرار الأشعة فوق البنفسجية الضارة. وهذا يجعل من إضافة الكشمش الأحمر إلى نظام عنايتك ببشرتك خياراً مثالياً.

2- الكشمش الأحمر مهم لتقوية الدم. إن الكشمش الأحمر غني بالحديد، والمعروف بأنه ضروري جداً لتكوين خلايا الدم الحمراء. فتشكل خلايا الدم الحمراء 40-45 ٪ من إجمالي حجم الدم. والتي تلعب دوراً أساسياً في نقل الدم والعناصر الغذائية الأخرى إلى خلايا وأعضاء الجسم المختلفة. ولأن لنقص الحديد في الجسم عواقب وخيمة، يجب أن تحرص على تناول الأطعمة الغنية به، بما في ذلك الفواكه مثل الكشمش الأحمر.

3. تناول الكشمش الأحمر مهم لتقوية جهاز المناعة. وذلك  لغناه بفيتامين C، الذي يساهم في  تقوية جهاز المناعة، وتغذيته ليقوم بعمله المتمثل في مساعدة الجسم في التصدى للهجمات الفيروسية والبكتيرية. كما وأنه يمنح الجسم القدرة على مكافحة تشكيل أنواع معينة من السرطان إلى جانب مساهمته في منع نزلات البرد الشائعة والتخفيف من أعراض الربو وذلك لأن فيتامين C يلعب دوراً مضاداً للأكسدة في الجهاز التنفسي. ويتسم فيتامين C الموجود في الكشمش الأحمر أيضاً بخواصٍ مضادة للهستامين، والمعروفة بدورها في منع وتقليل تأثير الحساسية.

4. الكشمش الأحمر والإمساك. إن ما يجعل هذا التوت الأحمر الصغير مميزاً للغاية هو غناه بالألياف. والتي تعتبر جزءاً أساسياً من نظامٍ غذائي متوازن يعزز حركة الأمعاء بانتظام عن طريق امتصاص الماء الموجود أسفل الجهاز الهضمي وتنظيف الجسم من السموم والتخلص من الفضلات. كما ويساهم أيضاً في زيادة معدل طول القولون وتحفيز حركة الأمعاء. وبالتالي فإن الألياف تمنع الإمساك، المتفشي في عصرنا هذا بسبب الوجبات السريعة المكررة والخالية من الألياف.

5. الكشمش الأحمر لصحة القلب. إنَ البوتاسيوم المتواجد في الكشمش الأحمر بنسبة عالية هو معدن صحي للقلب ويلعب دوراً أساسياً في الحفاظ على صحة القلب والأوعية الدموية. كما أنه يمنع ارتفاع ضغط الدم. و مفيدٌ أيضاً لأعضاء الجسم الأخرى بما في ذلك الكلى ويعرف بأنه يقلل من خطر الإصابة بالسكتات الدماغية.


ما الفرق بين الزبيب، الزبيب السلطاني والكشمش؟

بغض النظر عن التشابه بين هذه الأنواع الثلاثة في كونها فواكه مجففة وتستخدم بطرقٍ متماثلة، إلا أن هنالك بعض الاختلافات التي تميز الزبيب والزبيب السلطاني والكشمش (الحقيقي و الزانتي) عن بعضهم البعض.

ففي حين تتشابه هذا الأنواع الثلاثة في كونها فواكه مجففة حلوة المذاق تندرج تحت أنواع مختلفة من العنب المزروع بالكروم، يتميز الكشمش عنها  في كونه توت طازج ينمو على هيئة شجيرات ومذاقه لاذع أكثر من كونه حلو. و يصعب الحصول عليه مجففاً بسهولة مثل الزبيب والزبيب السلطاني إلا أن هذا ليس مستحيلاً.


إذا أعجبك هذا المقال فلا تدع الفائدة تتوقف عندك، ساعد في نشر هذا المقال لتعم الفائدة

شاركنا رأيك في التعليقات في الادنى

About the author

فريق دُلني

تحرير و تدقيق - فريق دُلني