نظافة الجسم – لك و لطفلك – خطوات شاملة ومبسطة

تعني نظافة الجسم جميع الممارسات التي تهدف إلى العناية بالجسم، ويشمل ذلك الاستحمام، وغسل اليدين، وتنظيف الأسنان، ونحو ذلك.

إنك تتعرض في كل يوم لملايين الميكروبات والفيروسات، والتي قد تدخل إلى جسدك وتسبب لك الأمراض، ولكن الحفاظ على نظافة جسمك يقيك ويقي من حولك من الإصابة بهذه الأمراض، كما أن نظافة الجسم تعزز ثقتك بمظهرك الخارجي.

في هذا المقال سوف نستعرض أهمية الحفاظ على نظافة الجسم، وأفضل الممارسات لتحقيق ذلك، وكيفية تغيير العادات السيئة والحصول على مظهر أفضل.

تعريف نظافة الجسم

يشير مصطلح "نظافة الجسم" إلى حفاظ الشخص على نظافة جسمه، وملابسه، وصحته بشكل عام، ويشمل ذلك العديد من الأنشطة المختلفة مثل الاستحمام، وغسل اليدين، واستخدام الحمام، والاهتمام بنظافة الأسنان، والملابس، واختيار الملابس الأنيقة. ويُعتبر الاستحمام وتبديل الملابس واستخدام المرحاض من نشاطات النظافة اليومية، أما غسل الملابس فيُعتبر من الأنشطة المكملة لها.

الاهتمام بنظافة الجسم

إذا كنت ترغب بتقليل فرصة إصابتك بالأمراض، وتحسين صحتك بشكل عام، اتبع هذه العادات الصحية الأساسية:

استحم بانتظام

استحم بانتظام

 اغسل جسدك وشعرك بشكل دائم. إننا لا نقول أنه يتوجب عليك الاستحمام كل يوم، وإنما يتوجب عليك تنظيف جسدك وشعرك باستخدام الشامبو على فترات منتظمة وملائمة لك. إن جسدك يجدد جلده باستمرار، وهذا الجلد يجب أن يُزال بالاستحمام، وإلا فإنه سوف يتراكم ويسبب لك المرض.

قلم أظافرك​

نظافة الجسم – لك و لطفلك – خطوات شاملة ومبسطة 1

إن تقليم أظافر اليدين والقدمين والحفاظ عليها بصحة جيّدة من شأنه منع الكثير من المشاكل، مثل التهاب باطن الأظافر. كما أن الأقدام النظيفة والجافة أقل عرضة للإصابة بمرض القدم الرياضي.

نظف أسنانك بالخيط والفرشاة​

نظف أسنانك بالخيط والفرشاة​

 مبدئيًا، يجب عليك تنظيف أسنانك بالفرشاة بعد كل وجبة طعام، أو على الأقل، تنظيف أسنانك مرتين بالفرشاة، ومرة واحدة بالخيط. إن تنظيف الأسنان بالفرشاة يقلل تراكم البكتيريا في داخل الفم، الأمر الذي قد يؤدي إلى أمراض اللثة وتآكل الأسنان. أما التنظيف بالخيط فهو يساعد في الحفاظ على اللثة صحية وقوية، كما أن البكتيريا التي تتراكم على اللثة قد تدخل إلى القلب مباشرة وتتسبب بمشاكل صحيّة خطيرة في الصمامات. 

طريقة نظافة الجسم

1

تنظيف الجسم بشكل دائم

يجب على الجميع أن يستحم مرة في كل يوم. ولكن ذلك قد لا يكون متاحًا في جميع الأوقات، فقد يكون هناك شُح في المياه أو تخييم في الخارج على سبيل المثال.في هذه الحالة، قم بالسباحة في المياه أو اغسل جسدك باسفنجة رطبة أو قطعة قماش مبللة. 

2

تنظيف الأسنان مرة واحدةً على الأقل كل يوم

إن تنظيف الأسنان بالفرشاة بعد كل وجبة يُعتبر أفضل طريقة لاجتناب الإصابة بأمراض اللثة وتآكل الأسنان. لذلك من المهم أن تنظف أسنانك بعد الفطور، وقبل الذهاب إلى السرير مباشرة.

3

غسل الشعر بالصابون أو الشامبو مرة واحدة في الأسبوع على الأقل

4

غسل اليدين بالصابون

غسل اليدين بالصابون بعد الخروج من الحمام.


غسل اليدين بالصابون قبل إعداد الطعام وقبل تناوله. تنتقل الميكروبات المسببة للأمراض إلى اليدين وأسفل الأظافر خلال الأنشطة اليومية مثل العمل واللعب، وبالتالي فإن هذه الميكروبات قد تنتقل إلى الطعام إذا لم تغسل يديك قبل إعداد الطعام وقبل تناوله.


5

ارتداء ملابس نظيفة

 يجب غسل الملابس المتسخة بمسحوق الغسيل قبل ارتدائها مرة أخرى.

كما ويجب تعليق الملابس لتجف في الشمس. فأشعة الشمس تقتل العديد من الطفيليات والميكروبات المسببة للأمراض.


6

الابتعاد عن الأشخاص المحيطين وتغطية الأنف والفم باليدين أو المحارم الورقية عند السعال أو العطاس

إذا لم تفعل ذلك، فإن رذاذ العطاس أو السعال وما يحتويه من ميكروبات مسببة للأمراض سوف ينتشر في الهواء، وقد يصل إلى الطعام، أو يقوم أشخاص آخرون باستنشاقه.

اغسل يديك إن غسل اليدين قبل إعداد الطعام، وقبل تناوله، وبعد الذهاب إلى الحمام، وبعد العطس والسعال، وبعد إمساك القمامة يساعد بشكل كبير في منع انتشار البكتيريا والفيروسات. لذلك احمل معك دائمًا منتجًا صحيًا معقمًا يشبه الجل وذلك لاستخدامه في حال عدم توفر الماء أو الصابون.

نم جيّدًا: احصل على قسط وافر من الراحة - 8 إلى 10 ساعات كل ليلة - وذلك حتى تستيقظ منتعشًا كل صباح. إن قلة النوم قد تسبب لك الشعور بالإحباط، وقد تؤثر سلبًا على نظامك المناعي.

نظافة الشعر

إن الحفاظ على نظافة الشعر يُعتبر أمرًا مهمًا لأسباب اجتماعية أكثر منها صحيّة، فالشعر المتسخ وغير المرتب قد يعطي الشخص مظهرًا غير لائق، وقد ينتج رائحة كريهة. 

ويرجع ذلك إلى تراكم الدهون التي تنتجها الغدد الدهنية على جلدة الرأس، فيما تتغذى البكتيريا على هذه الدهون وتصدر روائح منفرة. إن عدم إزالة هذه الدهون يُثقل الرأس ويجعله دهنيًا، كما أنه قد يؤدي إلى تقشر فروة الرأس، وهو أمر ينتج عن كثرة الدهون وكذلك عن قلتها. 

وتؤدي الفروة الجافة في الغالب إلى ظهور القشرة، والتي تصبح واضحة على الشعر والملابس، وهو ما يعطي الشخص مظهرًا غير ملائم. 

ولتجنب الشعر المتسخ أو الدهني، فإنه يتوجب عليك تنظيف شعرك باستخدام الشامبو. وليس من الضروري استخدام الشامبو بصفة يومية، فبعض الأشخاص يستخدمون الشامبو يومًا بعد يوم، أو حتى مرة واحدة كل أسبوع. 

ويعتمد معدل استخدام الشامبو على سرعة اتساخ الشعر وتكون الدهون عليه، فالأشخاص ذوي الشعر المجعد، مثل ذوي الأصول الإفريقية على سبيل المثال، يستطيعون استخدام الشامبو مرة أسبوعيًا، حيث تنتشر الدهون في شعرهم على نحو أبطأ. وبالتالي فإن غسل الشعر بشكل يومي في مثل هذه الحالات قد يجعل الشعر جافًا أكثر من اللازم، ويحرمه من الدهون بسرعة.

نظافة الوجه

لماذا نظافة الوجه؟

نظافة الوجه

إن وجهك يحتاج إلى عناية خاصة فهو يتمتع ببشرة أرق وأكثر حساسية من معظم أجزاء جسدك الأخرى.

ولكن تجمع الأوساخ وبقايا مواد التجميل والدهون والعرق والبكتيريا وخلايا الجلد الميتة على وجهك قد يؤدي إلى غلق المسامات، وهو ما قد يؤدي إلى ظهور البثور وحب الشباب نتيجة إصابة المسامات المغلقة بالبكتيريا.

أسئلة عن نظافة الجسم

1

هل  قضاء 20 دقيقة في الاستحمام مدة طويلة؟

قد تغري المياه الدافئة والبخار الساخن الشخص للبقاء لمدة 15 أو 20 أو حتى 30 دقيقة في الحمام، ولكن العديد من الخبراء يؤكدون أن مدة الاستحمام لا يجب أن تتجاوز عشر دقائق، وأن مدة الاستحمام كلما كانت أقصر، كلما كان ذلك أفضل، فالاستحمام لمدة طويلة يحرم الجلد من الرطوبة اللازمة.

2

هل الاستحمام بالماء البارد أمر ضار؟

 يؤكد الخبراء أن الماء البارد يقلل تدفق الدم، وبالتالي يعطي جلدك وشعرك لمعانًا صحيًا. إذا كنت ترفض الاستحمام بالماء البارد بشكل مطلق، فربما حان الوقت لتعيد النظر في ذلك.

3

هل الأفضل الاستحمام في الصباح أم المساء؟

 إن ذلك يعتمد بشكل أساسي على الخيارات الشخصية، فبعض الأشخاص يشعرون أن الاستحمام في الصباح يساعدهم على الاستيقاظ. كما أن الاستحمام في الصباح قد يُولد شعورًا بالهدوء والانتعاش لباقي اليوم، وقد يقلل الالتهاب، ويحد من إفراز هرمون التوتر "الكورتيزول". في المقابل، يفضل آخرون الاستحمام في المساء لإزالة الأوساخ والميكروبات قبل الذهاب إلى النوم، وكذلك للاسترخاء، حيث يؤكد بعض الخبراء أن الاستحمام في الليل يساعد على النوم بشكل أفضل.


لذلك يجب على كل شخص أن يحدد ما يلائم جسده وما يتوافق مع اختياراته. فعلى سبيل المثال، إذا كنت تعرق كثيرًا أثناء النوم، فإن الاستحمام في الصباح قد يكون خيارك الأفضل. ولكن إذا كنت تصحو من نومك متأخرًا، فربما يجب عليك الاستحمام في الليل. إن بعض الأشخاص يفضلون الاستحمام مرتين في اليوم، ولكن ذلك يجعل بشرتك جافة. في النهاية، الخيار يعود إليك، فقط احرص على اتباع عادات صحية سليمة.

نظافة الجسم للأطفال

نظافة الجسم للأطفال

تحافظ النظافة الجيّدة على صحة أطفالك، وتقيهم من الأمراض، وتعزز ثقتهم بأنفسهم.

إن تعليم قواعد النظافة الشخصية للأطفال يبدأ في مرحلة مبكرة للغاية. قم بمسح يدي طفلك بعد تغيير حفاضته، وكذلك قبل الأكل. قم أيضًا بتنظيف أسنانه ولثته بالفرشاة قبل النوم، واجعل الاستحمام جزءًا من روتينه اليومي، حيث أن ذلك يساعد على تعليم قواعد النظافة للأطفال بشكل تدريجي حتى يكبروا ويستطيعوا الاعتماد على أنفسهم.

وفيما يلي قائمة بأبرز قواعد النظافة، وكيفية وموعد تعويد الأطفال عليها:

تنظيف الأسنان بالفرشاة

تنظيف الأسنان بالفرشاة

 تستطيع تنظيف أسنان طفلك ولثته منذ لحظة ظهور أسنانه الأولى، بينما يستطيع طفلك تنظيف أسنانه بنفسه بعمر ثلاث سنوات. مع ذلك، قد يتوجب عليك البقاء معه للتأكد من تنظيفه لأسنانه بشكل جيّد ولمدّة كافية.

قم بتشغيل أغنية مدتها دقيقتان عندما يحين موعد تنظيف الأسنان، وذلك حتى يعرف طفلك المدة اللازمة ويعتاد عليها.

أما فيما يتعلق بخيط تنظيف الأسنان، فربما يتوجب عليك مساعدتهم إلى سن السابعة حين يستطيعوا القيام بذلك أنفسهم.

الاستحمام

الاستحمام

يجب عليك أن تساعد طفلك على الاستحمام بشكل منتظم، ولكنه سيكون قادرًا على فعل ذلك بنفسه عندما يبلغ سن الخامسة. وحتى ذلك الحين، يجب عليك أن تنتهز الفرصة لتوجيه طفلك إلى غسل جميع أجزاء جسده، وخصوصًا:

  • الإبطين
  • الخاصرتين
  • الرقبة
  • البطن
  • الركبتين
  • المرفقين
  • الظهر
  • الأقدام

كذلك تستطيع استغلال هذه الفترة لتعليم طفلك كيف يغسل شعره دون أن يدخل الصابون إلى عينيه.

غسل اليدين

غسل اليدين

امسح يدي طفلك بقطعة قماش مبللة ودافئة قبل الأكل، وبعده، وبعد تغيير الحفاضات. كذلك اجعل غسل اليدين خطوة أساسية أثناء تدريب طفلك على الذهاب إلى الحمام.

وجّه طفلك لغناء الحروف الهجائية أثناء غسل اليدين، والتي تبلغ مدتها 20 ثانية تقريبًا، وهي المدة المثالية لغسل اليدين.

كذلك اطلب من طفلك غسل يديه، كلما شعرت أن ذلك ضروري، كأن تطلب منه ذلك قبل تناول الطعام، وبعد اللعب في الخارج، وبعد ملامسة حيوان، وبعد الجلوس بجوار صديق مريض.

نظافة الأظافر

نظافة الأظافر

يجب أن تهتم بنظافة أظفار أطفالك، ولكنك تستطيع أن تساعدهم على العناية بأظفارهم بأنفسهم عندما يكبرون قليلاً. شجّع أطفالك على غسل أسفل أظفارهم في كل استحمام، وقد تساعدك فرشاة الأظافر على ذلك. اجلس معهم مرةً كل أسبوع لتقليم أظافرهم بعد الاستحمام، حيث تكون الأظفار أكثر نعومة ويكون تقليمها أسهل.

وبحلول سن السابعة، يجب أن يكون معظم الأطفال قادرين على تولي هذه المهمة بأنفسهم.


المصادر

https://www1.health.gov.au - 7 Personal hygiene

https://www.hairphysician.com - HAIR, HANDS AND BODY HYGIENE BASICS

https://www.healthline.com - Creating a Personal Hygiene Routine: Tips and Benefits


نظافة الجسم – لك و لطفلك – خطوات شاملة ومبسطة 3

​شارك

إذا أعجبك هذا المقال فلا تدع الفائدة تتوقف عندك، ساعد في نشر هذا المقال لتعم الفائدة

شاركنا رأيك في التعليقات في الادنى

About the author

فريق دُلني

تحرير و تدقيق - فريق دُلني