هدايا عيد الزواج

معظم الناس يعرفون العادات القديمة - تلك التي تعود للعصور الوسطى- الخاصة بتقديم هدايا الزواج وفقاً لعدد سنوات الزواج التي مضت، فما هو القصد وراء ذلك؟

كل سنة يمر فيها عيد الزواج تكون العلاقة أقوى، وبالرغم من أن هذه الهدايا قد تكون في بادئ الأمر بسيطة كإهداء أشياء مصنوعة من الورق في السنة الأولى أو بعضاً من الزهور في السنة الرابعة على سبيل المثال، إلا أن الجوهر الأساس لهذه الهدايا تزداد قيمته بحسب مدى نجاح العلاقة بين الزوجين. 

وبما أن الوقت يتطور فهذه مجموعة من الهدايا التي تواكب نمط العيش بأسلوب عصري.

هذه الأيام ترتبط كل سنة بهدية زواج معينة من حيث المادة والنوع بالإضافة إلى الأحجار الكريمة المختلفة والألوان المحددة وكذلك الألوان الممزوجة المتعلقة بكل مايخص هدايا عيد الزواج. 

مايلي العديد من الهدايا التقليدية والحديثة بالإضافة إلى الأحجار الكريمة والألوان التي تحمل دلالات معينة. 

هدايا عيد الزواج

هدية عيد الزواج في السنة الأولى

الهدية التقليدية : الورق 

تعتبر الهدايا الورقية مناسبة للسنة الأولى وبما أنها هشة فهي تشبه المراحل الأولى للزواج ولكن إذا اهتميت بها كما ينبغي فستظل طوال العمر. 

 غردها

الهدية الحديثة: الساعات

لأن الوقت ثمين فالساعات تمثل مرور الوقت والتغيرات والتحديات التي يمر بها.

الأحجار الكريمة: الذهب

من الناحية التقنية لايعتبر الذهب من الأحجار الكريمة ولكن المعدن الخاص الموجود يكون خياراً للأزواج عند تقديم الهدايا الفاخرة. على سبيل المثال يمكن اختيار أزرار الكم كهدية للرجل والعقد للمرأة وجميعها خيارات مثالية. 

هدية عيد الزواج في السنة الثانية

الهدية التقليدية: القطن

تدل الخيوط القطنية المنسوجة على أنك أصبحت شخص أكثر ارتباطاً كلما مر الوقت وتتعلم كيف تكون أكثر مرونة. 

الهدية الحديثة: الخزف

كلأً من الخزف القوي والضعيف يمثل مدى قوة أو ضعف أي علاقة. 

الأحجار الكريمة: العقيق

بالرغم من توفر العديد من الألوان للعقيق إلا أن اللون الأحمر هو الأكثر شيوعاً بالنسبة للسنة الثانية من الزواج. 

هدية عيد الزواج في السنة الثالثة

الهدية التقليدية: الجلد

يعتبر الجلد مثلاً للملجأ والأمان في السنة الثالثة من الزواج، فهو يشبه إلى حدٍ كبير ما يمثله الزواج وكذلك عند بناء منزل يتشارك فيه الزوجان معاً.

الهدية الحديثة: الكريستال أو الزجاج

يعتبر كلاً من الكريستال والزجاج دلالة على الإشراق والجمال. 

الأحجار الكريمة: اللؤلؤ

وهو رمز الحكمة والجمال، حيث يتكون من عدة طبقات مع مرور الوقت، وكلما تكوّن لمدة أطول زاد جماله وهذا الأمر شبيه بالزواج. 


هدية عيد الزواج في السنة الرابعة

الهدية التقليدية: الفواكه أو الأزهار

بحلول عيد الزواج الرابع تكون علاقتكما مزدهرة تماماً، لذا ستكون الأزهار أو الفواكهة الطازجة هدية مناسبة. 

الهدية الحديثة: الأجهزة 

تمثل الأجهزة الكهربائية مدى الاستقرار الذي تشعر به في علاقتك الزوجية بحلول العام الرابع. 

الأحجار الكريمة: التوباز 

حيث يرتبط حجر التوباز بالحب والرومانسية والعاطفة، ويعتبر حجر التوباز من الأحجار الكريمة ويمكن وضعه على قطعة من المجوهرات التي يمكن وجعله كهدية لعيد الزواج. 


هدية عيد الزواج في السنة الخامسة

الهدية التقليدية: الخشب

بحلول العام الخامس ستكون أصول حياتكما قد تعمقت وكبرت كما تنمو الشجرة وستكونان قادرين على تحمل أي شيء معاً.

الهدية الحديثة: أواني فضية

كل الوجبات التي تستمتعان بتناولها معاً ستكون أفضل عند استخدام هذه الأواني الفضية الرائعة. 

الأحجار الكريمة: الياقوت

الياقوت شبيه بالخشب فهو صلب ومادته متينه قادرة على الصمود أمام تجارب الزمن تماماً كعلاقتكما. 


هدية عيد الزواج في السنة السادسة

الهدية التقليدية: الحديد

الحديد دليل على القوة، حتى بعد مرور ستة أعوام على الزواج مايزال بإمكانك الحفاظ على العهد. 

الهدية الحديثة: مواد خشبية

وهي أشبه بالهدية التقليدية للعام الخامس حيث أن مثل هذه المواد الخشبية تدل على صمود علاقتكما. 

الأحجار الكريمة: حجر أميثست

وهو مصنوع من الكوارتز "نوع من الأحجار القوية والثقيلة" ويمكن تقديمه كهدية ليدل على القوة الدائمة. 



هدية عيد الزواج في السنة السابعة

الهدية التقليدية: النحاس أو الصوف

يساعد المعدن على حدوث الحرارة، وبالمثل عند منح بعضكما البعض الدفء والحنان، أما الصوف فهو يعبر عن الراحة والدفء. 

الهدية الجديدة: أطقم مكتبية

قد لايبدو ذلك رومانسي ولكن العمل يمثل جزء كبير من الحياة العصرية، فعند إهداء طقم مكتبي سيضفي ذلك لمسة منزلية للمجال المهني. 

الأحجار الكريمة: العقيق اليماني

هذا الحجر الصلب المتين عادة مايُستخدم في مهنة النحت، كما يُعتقد بأنه يحمي الزواج من التوتر والخلافات ويمثل معنى الانسجام.  


هدية عيد الزواج في السنة الثامنة

الهدية التقليدية: البرونز أو الفخار

يرمز البرونز إلى القوة كما أنه يشير إلى أن علاقتكما ستصبح أقوى بحلول العام التاسع. 

الهدية الحديثة: الكتان أو الدانتيل

تعتبر أقمشة الكتان والدانتيل من الأقمشة الرقيقة والناعمة تماماً كالحب، كما أنها تمثل الجمال. 

الأحجار الكريمة: التورمالين

وهو شبيه بالعديد من الأحجار الكريمة التي تُهدى في عيد الزواج، ولكنه حجر صلب ضد أي ضرر قد يتعرض له فهو يتسم بطول الأجل. قيل عن التورمالين أنه يُستخدم في العديد من الأشياء من ضمنها تعزيز العلاقات. 


هدية عيد الزواج في السنة  التاسعة

الهدية التقليدية: الصفصاف أو الفخار

يشير نبات الصفصاف إلى المرونة ومثله الفخار فهو يشبه كثيراً كتلة من الطين، إذاً فالزواج يتكون ويتشكل مع مرور الوقت في أشياء جميلة. 

الهدية الحديثة: الجلد

كان أجدادنا يستخدمون الجلد كوسيلة لحماية أنفسهم، إن مادة الجلد نفسها معروفة بمدى قوتها ولذلك يكون الزواج بحلول العام التاسع ذو صلة قوية. 

الأحجار الكريمة: اللازورد

وهو يستخدم عادة في الفينغ شوي "علم طاقة المكان" من أجل موازنة الطاقات الإيجابية والسلبية، ويُذكر أنه يعزز من صفة الأمانة ويحمي العلاقة الزوجية من أية مخاطر.



هدية عيد الزواج في السنة العاشرة

الهدية التقليدية: الألومنيوم أو القصدير

إن مادتي الألومنيوم والقصدير لن تسبب حدوث أي صدأ وهذا يعني أنه لن يتقشر. إن قابليته للطي وحفظ الأشياء يشير إلى أن الزواج الناجح يتطلب المرونة وخاصة بحلول العام العاشر. 

الهدية الحديثة: الألماس 

عندما تتخطى العقد الاول حينها يتبلور جمال حياتك الزوجية وكأنها قطعة من الألماس. 

الأحجار الكريمة: الألماس

هذا الحدث الكبير يجعل من الألماس هدية مناسبة يستحق إهداؤها لكلا الطرفين. 


هدية عيد الزواج في السنة الحادية عشرة

الهدية التقليدية: الحديد

من المعروف أن الحديد أحد أقوى المعادن على وجه الأرض لذلك ليس من الغريب أن يمثل العام الحادي عشر للزواج، فلا أحد يستطيع أن يخلّ بوثاق علاقتك. 

الهدية الحديثة: مجوهرات الأزياء

فهي تظل مميزة دائماً ولايبدو أنها قديمة ويمكن ارتداؤها كل يوم، كما أنها تعيد إلى الأذهان مشاعر جميلة في كل مرة يتم ارتداؤها. 

الأحجار الكريمة: التركواز

وهو أحد أقدم مظاهر الجمال وضد الشر، فهو لا يؤدي غرض الحماية فحسب بل يجلب الصحة الجيدة والحظ والسلام. 


هدية عيد الزواج في السنة الثانية عشرة

الهدية التقليدية: الحرير أو الكتان

كما يقال "المنزل حيث يسكن القلب" حيث يعتبر الحرير والكتان من أساسيات الديكور في المنزل، وتكون هدايا عيد الزواج مصنوعة من هاتين المادتين لتعبر عن الحياة التي تبنيانها معاً.

الهدية الحديثة: اللؤلؤ

اكتشاف اللؤلؤ يشبه البحث عن كنز مخفي وإيجاده، هذا الأمر يمثل شعورك عندما تلتقي أخيراً بحب حياتك. 

الأحجار الكريمة: اليشم

هذا النوع من الأحجار يجذب الحب والحماية وكذلك الرخاء.


هدية عيد الزواج في السنة الثالثة عشرة

الهدية التقليدية: الدانتيل

لاتفكر في أن هذه السنة ستكون غير محظوظة، إن الدانتيل يُظهر أناقة وجمال قدسية الزواج للعام الثالث عشر وكما ذكرنا مسبقاً فإنه يرمز للقوة. 

الهدية الحديثة: المنسوجات أو الفرو 

تمثل الأقمشة المتعددة معنى الراحة والدفئ للأشخاص الذين مر على زواجهم 13 سنة وإذا اخترت شراء الفرو فليكن خيارك الفرو الصناعي. 

الأحجار الكريمة: السترين

حجر السترين الأصفر اللامع يجلب السعادة والحب لشخص مهم وهو شريك حياتك. 


هدية عيد الزواج في السنة الرابعة عشرة

الهدية التقليدية: العاج

يعود خيار العاج كهدية زواج العام الرابع عشر إلى علم الأساطير الهندوسي وهو يرمز إلى الحظ والحماية. يمكنك أيضاً البحث عن هدايا لها نفس الطابع بدلاً من إحضار عاج حقيقي إذا أردت أن يكون خيارك في نفس هذا المسار، كما أن هناك مجموعة من المواد ذات اللون الأبيض المصفر التي تشبه العاج. 

الهدية الحديثة: الذهب

كشيء ثمين، فالذهب يمثل الوحدة والخلود والكمال. 

الأحجار الكريمة: الأوبال

هذا الحجر المذهل والمتعدد الألوان يشير إلى الحب والعاطفة والرغبة، بإختصار إنه يمثل معنى الرومانسية. 


هدية عيد الزواج في السنة الخامسة عشرة

الهدية التقليدية: الكريستال

قد يكون الكريستال من الأشياء الرقيقة ولكنه أيضاً شيء قوي تماماً كعلاقة الزواج التي استمرت لمدة 15 عاماً وستستمر لـ15 عاماً آخر. يمكن القول بأن هدية الكريستال تمثل الوضوح والشفافية. 

الهدية الحديثة: الساعات

الساعة بكل أشكالها تعني مرور الوقت والسنوات التي تعيشونها سوياً بالإضافة إلى كل الأشخاص الذين ستشاركهم أوقاتك في المستقبل. 

الأحجار الكريمة: الياقوت

بحلول العام الخامس عشر ما تزال المشاعر فياضة حيث أن الياقوت - الحجر الأحمر المتقد- يحمل في طياته معنى لإحياء سنوات العمر. 


هدية عيد الزواج في السنة السادسة عشرة

الهدية التقليدية: الشمع

ستكون أنت وشريكة حياتك كالشمعة المضيئة وبالطبع ستكونان في قمة التألق. 

الهدية الحديثة: الأطباق الفضية 

وهي الأشياء التي تنتمي إلى مائدة الطعام باستثناء الأوعية والصواني، حيث ترمز هذه الأشياء إلى الوحدة وستشعر بالمتعة حين تجلس لتناول الطعام على مائدة واحدة مع شريكة الحياة في عيد زواجكما السادس عشر. 

الأحجار الكريمة: الزبرجد 

الزبرجد ذات اللون الظلي المخضر هو رمز للحب والإخلاص الذي لا ريب فيه. 

عيد الزواج في السنة السابعة عشرة

الهدية التقليدية والحديثة: الأثاث

إن إهداء كل طرف للآخر قطع ما من الأثاث يدل على الأمان والراحة والألفة لحياة زوجية منذ 17 سنة. 

الأحجار الكريمة: كارنيليان

وهو يُعرف بالثبات والتحمل كما أنه يجلب السعادة والدفئ ويساعد في الاحتفاظ بروح الدعابة. 


هدية عيد الزواج في السنة الثامنة عشرة

الهدية التقليدية والحديثة: الخزف 

يتسم الخزف بالأناقة وكذلك النقاوة والرقة في مظهره، ويشير الخزف إلى العمل الجاد الذي تم بذله لاستمرار علاقة الزواج لمدة 18 عاماً دون إلحاق أية خلافات. يمكن للخزف أن يؤدي غرضاً وهو التذكير بالاستمرار في منح العلاقة الزوجية الرعاية والإهتمام. 

الأحجار الكريمة: عين القط

وقد سُمي بهذا الاسم لأنه يشبه عين القط حيث يبقى متيقضاً لكلاً من الطرفين ولا يدع مجال للحزن أن يصيب حياتهما، فضلاً عن ذلك فهو يمثل الحب والعهد والسعادة. 


هدية عيد الزواج في السنة التاسعة عشرة 

الهدية التقليدية والحديثة: البرونز

تماماً كهدية العام الثامن، فالبرونز يشير إلى أن علاقتكما مازالت أقوى بالإضافة إلى دلالة التمتع بالصحة وقوة الإتحاد  حتى في الأيام الصعبة، فالبعض لديه اعتقاد أن لديه خصائص شفائية. 

الأحجار الكريمة: الزبرجد

هذا الحجر الواقي سيستمر في إبقاء الأشياء السيئة بعيداً و سيحتفظ بكل الحب والمودة في عيد الزواج التاسع عشر.


​شارك

إذا أعجبك هذا المقال فلا تدع الفائدة تتوقف عندك، ساعد في نشر هذا المقال لتعم الفائدة



اخترنا لك

مقاسات الخواتم-دليل شامل

تعرف على كيفية تحويل مقاسات الملابس

{"email":"Email address invalid","url":"Website address invalid","required":"Required field missing"}